المدونة

التصفح

الغيرة الزوجية

بقلم طاقم مدونة صدفة

تمر الحياة الزوجية بالعديد من المواقف والتصرفات. الكثير من الأحداث السعيدة أو الحزينة أو المفاجئة التي تحتاج للصبر والتأني في اتخاذ القرارات المختلفة. بعض هذه المواقف يساعد على نجاح العلاقة والبعض الآخر يمكن أن يدمر الحياة الزوجية. الغيرة هي إحساس طبيعي وضروري في العلاقة الزوجية، لأنها دليل على الحب في الكثير من الأوقات كما تعمل على تقوية العلاقة بين الطرفين، ولكنها من الممكن أن تدمر الحب إذا زادت عن الحد المسموح به. متى تصبح الغيرة مدمرة؟ وكيف نتعامل مع مشاعر الغيرة؟

غيرة المرأة

من المعروف أن جميع النساء بطبيعتهن غيورات وخاصة عندما يرتبط الأمر بالحب. فمن لا ترغب في أن تبقي المرأة الوحيدة في حياة زوجها؟ الكثير من النساء لديهن هوس المرأة الأخرى حتى لو كانت ماضياً. يجب أن نفرق بين الغيرة في الحب والغيرة المرضية والتي قد تؤدي إلى العديد من المشاكل. هوس الغيرة الغير منطقية كابوس مزعج ربما يتحول فيما بعد إلى داء خطير وهو مرض الشك. وقد يصبح فيما بعد رغبة في التملك، ووقتها لابد من علاج هذه المشكلة.

غيرة الرجل

هناك سببان لغيرة الزوج: السبب الأول هو العاطفة القوية التي يحملها الزوج لزوجته، فيخشى أن تنجذب بشكل طبيعي إلى شخص آخر، فيعمل على محاصرتها بالشكوك أو بالضغوط العملية، أو بالكلمات الحادة، وما إلى ذلك، ويتصرف حيالها كما يتصرف الإنسان الذي يحب شيئاً ويخشى أن يفقده. أما السبب الثاني قد يكون ناتج عن عدم الثقة في النفس أو عقدة النقص أو بعض القيم والعادات في المجتمع الشرقي التي تغرس في الرجل حب التملك والسيطرة.

التحكم في الغيرة

كل شيء زاد عن حده انقلب ضده. القليل من الغيرة تجعل الحياة الزوجية سعيدة وناجحة وجميلة، كما أنها تجعل الطرف الآخر يشعر بأنه محبوب وأن هناك حبا واهتماما به. لا شك أن الغيرة تعتبر عنصراً من عناصر تنشيط العلاقة الزوجية كالملح والفلفل داخل الطعام، فتعطيها نكهة مناسبة وتنشط المشاعر بين الطرفين ولكن بشرط ألا تزيد عن الحد الذي قد يحول تلك الغيرة إلى مشاكل قد تهدد الحياة الزوجية فيما بعد.

أسباب الغيرة بين الزوجين

  • التجارب العاطفية القديمة: على الرغم من أن الصراحة هو أمر طيب بين شريكي الحياة، إلا أنه من أهم العوامل التي تسبب الغيرة الزوجية. الإفراط في الحديث عن التجارب العاطفية السابقة، سواء بالسلب أو بالإيجاب يجعل الحياة متوترة بين الشريكين. على الرغم من اعتبارها صفحة من الماضي وانطوت، يسبب هذا النوع من الحديث الحساسية والضغط النفسي، لأنه يخلق المقارنة ويزيد من الشك في الإخلاص. الحوار عن الماضي السلبي قد يعطي صورة سيئة عنك. فليس هناك فائدة من الحديث عن تجربة مضت وانتهت.
  • محاولة لفت النظر: كما ذكرنا سابقاً بأن الغيرة دليل على الحب والاهتمام، لهذا يعتبرها الكثيرون كمقياس لدرجة حب الطرف الآخر. يستعمل البعض هذا الأسلوب، كالحديث عن زميل في العمل أو معجب في الطريق وإلى آخره، لمعرفة حد الغيرة لدى شريك حياتهم ومن هنا مدى حبه.
  • الانشغال: قضاء أوقات طويلة خارج المنزل والانشغال بالعمل ومتطلبات الحياة يؤدي إلى الغيرة الزوجية. يربط الكثيرون الانشغال وعدم التواجد في المنزل أو الانشغال الزائد بالأجهزة الإلكترونية كالهاتف مع الخيانة لذا تولد هذه النقطة الإحساس بالغيرة. فكل ما زاد الانشغال تطورت الغيرة بشكل سلبي واتجهت بطريقها نحو مرض الشك، ومن هنا تبدأ مشاكل لا تنتهي.
  • التواصل مع الحبيب السابق: ظاهرة لا يتقبلها الكثيرون خصوصا في مجتمعنا العربي. التواصل مع حبيب سابق يثير جنون الطرف الآخر وذلك خوفا من أن تتجدد المشاعر السابقة وتحيا الذكريات مجدداً.

نصائح وحلول لعلاج مشكلة الغيرة بين الزوجين

لحل مشاكل الغيرة بين الزوجين، يتطلب الأمر مساعدة من الزوجين.

بالنسبة للزوجات

  • كوني عقلانية ومتفهمة وواثقة من نفسك. لا تخلقي المشاكل إذا لم تكوني متأكدة وحتى وإن كنت كذلك، تذكري أن المشاكل والنكد لا تزيد الأمر إلا سوءا.
  • كوني قريبة من زوجك، وابني علاقتكما على أسس الصداقة، ليظل صريحاً وقريباً منكِ دائماً.
  • من الضروري ترك جزء من الحرية ومن الخصوصية له طالما كانت في حدود الدين والأخلاق والمجتمع.
  • استمعي إليه ولا تنشغلي عنه وحاولي أن تكوني أكثر حضوراً. مليئة بالحيوية والنشاط، لا تجعلي الروتين والملل رفيق حياتك الزوجية.

بالنسبة للأزواج

  • منح الزوجة البعض من الوقت لمشاركتها اهتماماتها وإيجاد هوايات مشتركة بينهما. فهذا سيكون له بالغ الأثر في توطيد العلاقة والثقة بينهما.
  • لا تخفي الأسرار عنها، بل حاول أن تحكى لها عن كل ما يدور خارج البيت، طالما أنه لا يؤثر ولن يضر بالعمل ولا بشخص ما.
  • استغلال جميع الفرص لتعبر لها عن مشاعرك تجاهها، وسعادتك واعتزازك بأنها زوجتك حتى تشعر بالأمان والثقة معك.
  • حاول أن تلتمس لها العذر، وتتعامل معها بصبر أثناء غيرتها.
  • حاول أن تفهم ما يدور في رأسها، وان تتحدث في الأمر وأن توضح لها وجهة نظرك.
  • ومن الأشياء الجميلة التي تؤكد لها حبك وتزيح عنها الغيرة أن تدعوها إلى عشاء رومانسي وأن تقدم لها هدية مميزة مفاجأة.

يجب أن نعرف أولاً أن الزواج ليس عقد احتكار أو تملك بل هو الشعور بالأمان مع شريك الحياة. الحب والاحترام والثقة المتبادلة بين الطرفين هي أسمي المشاعر التي يمكننا أن نشعر بها شريك حياتنا، لذا تذكر ألا تمزج هذه المشاعر الجميلة بما ينزعها.