المدونة

التصفح

أهمية الألفة والمودة بين الزوجين في رمضان

بقلم طاقم مدونة صدفة

الحب والاحترام والألفة هي من مبادي ديننا الإسلامي الحنيف والزواج يقوم على هذه الأسس، لذلك يجب الاعتناء بهذه العلاقة بين الزوجين، خصوصا في شهر رمضان. لا شك أن نجاح العلاقة الزوجية أساسها الود والتفاهم لكن في معتقدنا العربي يترسخ معتقدات خاطئة هي العلاقة الزوجية في رمضان سواء النفسية أو البدنية، فالكثير من الرجال يعتقدون أن شهر رمضان يعنى البعد عن أي عواطف وود يجمع بينهما والتفرغ التام للشعائر الدينية لكن الألفة والمحبة هي من سيم ديننا الحنيف وذو أهمية. والسؤال هنا هل تنتهي المودة والرحمة بين الزوجين في رمضان؟ رمضان لا يعني الصوم عن الحب أو انقطاع المودة. الحب لا يفسد الصوم والملاطفة والمجاملة هي فرض على كل من الزوج والزوجة. من أهم الأسس التي تجعل بناء الأسرة أقوى.، هي الحب والمودة بين الزوج وزوجته ولهذا قال الله تعالى { ومن آياته أن جعل لمن من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة }.

سنقدم لكم بعض نصائح لتحقيق الألفة والمودة بين الزوجين في رمضان

• الود والحب

بكل تأكيد رمضان هو شهر الألفة والمحبة والود، لذلك لا يعنى الصيام أبدا أن يبتعد الزوجين عن بعضهما البعض، بل يمكنهما التقرب من بعض كمشاهدة برنامجا وهما جالسا معا. فشهر رمضان شهر الرحمة والعبادة وليس العبادة فقط أو الرحمة فقط. يجب على الزوجين أن يظهرا ويعاملا بعضهما البعض بالود والحب والرحمة.

• اداء الطاعة معا

بالتأكيد من الوسائل الجميلة التي تنشر السعادة وتقرب الزوجين لبعض هو أن يقوم الزوجين بأداء مراسم الطاعة معا. سواء بقراءة القرءان أو الصلاة معا. من الأفضل أيضا جمع الأولاد لصلاة التراويح في بعض الأوقات في رمضان. كل هذه الامور تقرب الزوجين والأسرة من بعض وتضيف جوا من الألفة في البيت.

• تهيئة جو منزلي

شهر رمضان هو أنسب شهر في السنة التي تجمع الزوجين وأفراد العائلة. لذا يمكن للزوجة أن تهيئة المنزل كان تحرص على الانتهاء من الأعمال المنزلية قبل قدوم زوجها من العمل مرهقا نظرا لكم الأعباء التي يتحملها في العمل. ليرجع إلى البيت فيجد الراحة والسكن والمأوى قرب زوجته وأولاده.

• أخلاق رمضان

من أخلاق الصائم أن يراعي مدى الإرهاق التي تمر بها الزوجة في الأعمال المنزلية المرهقة ما بين إعداد الطعام الإفطار الانتباه إلى الأولاد ومراجعة طلباتهم ومن ترتيب المنزل والتنظيف. ليس هناك شيء يستطيع أن ينسيها لذلك التعب سوى كلمة شكر منك أو قبلة رقيقة على جبينها.

في رمضان يتعلم الزوجين التقرب من بعضهما البعض وتعامل بمودة ورحمة في الأمور التي يوجهانها في حياتهما. فرمضان هو شهر المعاملة الطيبة والحب والمودة، انتهزا هذا الشهر لكسر الروتين ولبدء حياة جديدة تسودها السعادة والراحة والحب.