المدونة

التصفح

هل تبحث عن عريس أو عروس؟ الإنترنت هي الوسيلة الأفضل

بقلم طاقم مدونة صدفة

بعض الفتيات يتأخرن في الزواج والبعض الآخر لم يحالفهم الحظ في زواجاتهم السابقة، ذلك يعود إلى التغيرات الكثيرة التي طرأت على حياتنا منها غلو الأسعار مع ضيق المعيشة وهجرة الشباب إلى بلدان أخرى. معظم هذه الفتيات فقدنا الأمل في لقاء الشخص المناسب الذي تقبله شريكا لها لآخر العمر، لكن لا يجب فقدان الامل لأن هناك فرص دائما. انتشرت مع التقدم التكنولوجي وسيلة التعارف والتواصل عبر الإنترنت، كصدفة التي تشكل حل من الحلول لإيجاد الشريك المناسب. نجحت صدفة في زواج العديد من الشبان والشابات من مختلف أنحاء العالم، لمعرفة المزيد عن تلك القصص يمكنكم قراءة قسم القصص الناجحة على موقع صدفة. لقد اعتدنا أن نفكر أن الطريقة المثالية لإيجاد الشريك المناسب هي الطريقة التقليدية التي تتم عبر العائلة أو الأقارب. يجب أن لا نحصر تفكيرنا على الطرق التي نعرفها فقط. لقد بات التعارف اليوم يتم عن طريق الإنترنت، وهناك الكثير من الزيجات التي تتم خلاله كما ذكرنا سابقا. إذا أعزائي لما لا نستغل هذه الفرصة المتاحة لنا والتي تقدم فرص للتعارف عن طريق الانترنت. فقد أصبحت اليوم وسيلة أسرع وأسهل للحصول على شريكة الحياة أو شريك الحياة.

يبقى السؤال الأهم، هل أن جميع المشتركين والمشتركات صادقين في مشاعرهم ورغبتهم في الزواج أنهم فقط للتسلية. يعمل الموقع بدوره بالتأكيد على الإشراف على جميع ملفات للمشتركين، لتأمين مصداقية قدر الإمكان. في الحقيقة لا نستطيع أن نجزم بنيتهم أو مصداقيته مئة بالمئة، لذلك لا بد من تواخي الحذر. لك شخص هدفه ورغبته الخاصة من الاشتراك. هناك العديد من المشتركين فقد نلتقي بمن لا يتطابقون واهدافنا أو متطلباتنا. يمكن ان يتعرفا اثنان ويكون أحدهما غير صادق ولكن يمكن أيضا أن تجد شخص متطابق لمتطلباتك واهدافك وقد يكون كما رسمته في أحلامك. بغض النظر عن كون عمرك ١٨ سنة أو ٦١ سنة مازال بإمكانك العثور على الشريك المناسب لك، فقط عليك أخذ بعض الخطوات من أجل السلامة لتحقيق مبتغاك.

السؤال المهم هل هذه الطريقة مناسبة وآمنة للتعارف والزواج عبر الانترنت؟ نقدم لكم مزايا وخطوات استخدام موقع صدفة.

1. يتيح موقع صدفة لكل فرد كتابة بيانات منها الاسم والعمر والهوايات والتعليم والوظيفة وغيرها من البيانات التي تيسر له الحصول على المتشابهين له من حيث السن والميول. اعتني بالطريقة التي تعمل بها ملفك الشخصي. انتبه إلى المعلومات التي تضعها فيجب أن تكون صحيحة دائماً، فالصدق أنجى كما نعلم. اعلم أن ما قدر لك نصيب ستلتقي به بغض النظر عن الطريقة والأسلوب لذلك عزيزي وعزيزتي المشتركين حاول أن تكون صادقا قدر الإمكان وبنفس الوقت تأنى وأخذ الوقت الكافي للتعرف على الطرف الآخر جيدا. نجد أن البعض يكتبون بيانات مضللة بغرض إخفاء شخصيته عن الجميع، لذلك حاول أن تفهم ما بين السطور خلال التواصل مع مشترك ما.

2. المحادثة عبر الإنترنت تفتقر إلى لغة الجسد لذلك من المهم الانتباه على ما يقال ما بين السطور خلال المحادثة والمعنى والمغزى الخفي من كل كلمة تقال. هذه الأشياء تمكنك من معرفة الشخص الذي يحادثك عبر الموقع وكأنه جالس امامك، تتخيلوا نظرة عينه وانفعالاته وتدركون ما يعنيه من خلال كلمات مجردة. ينصح أيضا بمراجعة تحذيرات الأمان التي لا تقل أهمية عن التقيد بها. قراءة تحذيرات الأمان والنصائح والإرشادات يمكن أن تجعل الفرق بين تجربة جيدة وسيئة في التعارف عن طريق الانترنت بين تجربة آمنة واحدة خطرة.

3. من أهم مزايا التعرف عبر وسيلة الإنترنت أنه مفيد للأشخاص الخجولين، حيث يستطيعون التحدث بحرية أكثر دون الخجل لعدم التواجد المباشر مع الشخص الآخر. بالإضافة إلى أن موقع صدفة يوفر خصوصية خلال المحادثة لذا لا داعي للخجل خلال المحادثة أو الانتظار لرد الطرف الآخر. تحلوا بالجرأة وأبقوا متفاعلين خلال المحادثة.

4. حاول أن تكون منفتحا على حضارات جديدة حيث يتيح موقع صدفة فرصة التعرف على أشخاص كثر من جميع أنحاء العالم قد لا يكون هناك أي فرصة للقائهم في أرض الواقع مما يضيف الإنسان إلى نفسه معارف أكثر وكذلك يتعرف على تقاليد وأساليب الأشخاص في البلدان الأخرى. لكن في نفس الوقت حدد ما تريد في شريك الحياة أو شريكة الحياة فهناك مثلاً من يضع مستوى التعليم أو المستوى المادي شرطاً أساسياً لا بأس في ذلك لكن حاول دائماً أن تكون منفتحاً وبنفس الوقت حاول أن تسأل نفسك عن الصفات الأساسية التي تريدها.

وأخيراً فإن التعارف عبر الانترنت يعتبر سلاح ذو حدين وتعتمد العلاقة منذ البداية حتى النهاية على مدى صدق الطرفين ومدى جديتهم في إكمال العلاقة. تحتار الفتاة وكذلك الشاب في إيجاد السبل الأنسب الملائمة في إيجاد الشخص المناسب يكلل علاقتهما في الزواج، إذا اخترت التعارف عبر الإنترنت أو الوسيلة التقليدية. المهم أن تبدأ في البحث وعدم فقدان الأمل في العثور على الإنسان المناسب لك. ربما تحصل على خبرة عبرة الموقع أو تجد شخص مناسب. ليس هناك شيء مثل العثور على الحب الخاص بك مدى الحياة ولا يهم كيف وصلت إلى هناك.