دليل

مقالات الدليل

الرسالة الأولى

مرحبا... ممكن سكايب؟

مثل هذه الرسائل كتبت مئات المرات ولا تحصل إلاّ على القليل من الأجوبة. حان الوقت لتغيير هذا والدخول في عهد جديد تلعب فيه الرسالة دورها الحقيقي. سنتطرق هنا لموضوع الرسائل من خلال سلسة من النصائح لمتى وكيف وماذا تكتب في رسائلك عمليا.

1. عنوان الرسالة

الكثير يتجاهل هذه الخطوة على الرغم من أهميتها البالغة. عنوان الرسالة هو ما سيجذب المستلم إلى فتح رسالتك من بين المئات التي قد يتلقاها. العنوان يكون عادة قبل نص الرسالة في جزء مخصص له في الأعلى. تفادى العبارات الكلاسيكية من قبيل سلام أو مرحبا فالكل يستعملها. في الرسائل الأولى ضع عنواناً لا يستطيع المستلم مقاومته.

الفكرة مثال لعنوان الرسالة
مغرور من بعد هذه الرسالة لن تفكر في أحد آخر
جريء أود تحسين النسل وأعجبتني صورتك
مرح معك نيكول سابا
لبق ابتسامتك تأخذ العقل
مُتحدٍ مرح وعاطفي؟ لا يظهر عليك ذلك
رومانسي مشوار ورود وحب وحنان
مباشر أرغب بزوجة صالحة لجانبي

2. قراءة البيانات قبل كتابة الرسالة

قراءة بيانات المشترك قبل مراسلته يسهل عليك المهمة بنسبة هامة. فمن جهة ستعرف إن كان هذا المشترك مناسباً لك ومن جهة أخرى ربما تكتشف نقاط مشتركة بينكما يمكنك طرحها في رسالتك. وبالتالي سيشعر المتلقي أنه مميز وأنك أعطيت ملفه اهتماما خاصا. لا تضيع وقتك في إرسال مئة رسالة دون قراءات البيانات. أرسل عددا أقل ولكن بحظوظ جد كبيرة للنجاح. انتبه لبعض النقاط في الملف الشخصي قبل المراسلة كالهدف والعمر ومكان الإقامة والوصف. فالعمر مثلا يلعب دوراً جد هام في طريقة تفاعل المشتركين مع رسالتك. وجه خطابك حسب سن المشترك. مشترك في العشرينيات سيفضل رسائل قصيرة ومرحة في حين أن آخر في الأربعينيات يتفاعل أكثر مع رسائل طويلة وعميقة المعاني.

3. كن مبدعاً في أفكارك وأسلوبك

اختر كلماتك بعناية وتجنب الأخطاء الإملائية. تذكر أن كلماتك تعبر عن شخصيتك. تكلم بأسلوب بسيط وواضح وافتح باب الحوار مع الآخر من خلال سؤال أو سؤالين توجههما بلباقة داخل الرسالة. نصيحة أخيرة تجنب المغازلة في بداية التعارف لأنه أسلوب قد لا يروق للجميع ومن الصعب التكهن بردة فعل الآخر.

تصميم مبدئي يلهمك على كتابة رسائلك.

الفكرة مثال من نص الوصف
انطلق إن أمكن من نقطة أثارت اهتمامك أو أعجبتك في بياناته كلاكما يحب السفر مثلا
أذكر شيئا عن نفسك إما يرتبط بوصفه أو معلومة أكثر شخصية عنك تريد أن تشاطره إياها أو هواية أو شيء جديد في حياتك
اسأل عن شيء يخصه ماذا عنك؟ ما رأيك؟ ماذا تفضل؟ هل سبق لك أن مررت بهذه التجربة؟ أتمنى أن تشاطرني وجهة نظرك
افتح المجال لرد مستقبلي والرغبة في التواصل أتمنى أن تكون هذه الرسالة بداية تعارف شيق

نجحت رسالتك الأولى وأثارت الاهتمام المنشود بل أكثر من ذلك تلقيت ردا. جوابك على الرد يجب أن يكون مناسبا من حيث الطول (عادة ينبغي أن يكون طول جوابك في غضون طول الرد الذي توصلت به) ومن حيث الموضوع وطريقة التواصل في المستقبل.