دليل

مقالات الدليل

المقابلة

من الضروري أن تكون على وعي بكل التدابير التي ينبغي التحلي بها للقاء آمن بعيد عن كل المخاطر والمآسي.

القاعدة الأولى: أخذ الوقت قبل قرار المقابلة

اللقاء ثم تبادل رسالتين أو ثلاث بينك وبين الآخر ليس هو الطريقة التي ينبغي سلكها. خذ الوقت الكافي في التعارف على الإنترنيت بتوظيف وسائل تواصل مختلفة. تحقق من أن هذا الشخص حقيقي وصادق وما يقوله لا يتناقض مع ما قاله مسبقا أو معطياته أو ما لاحظته. اتفقا على طريقة اللقاء واجراءاته وأجواؤه بما يناسب التقاليد وأطراف اللقاء. اتفقا على حل وسط آمن لكل الأشخاص.

القاعدة الثانية: حسن اختيار مكان اللقاء

من الضروري أن تتوفر فيه الشروط التالية:

  • عام ومكتظ بالناس ويعج بالحركة. فمنزل أحدكما أو الفندق أو السيارة أو مكان بعيد عن العيون لا يشكل أبدا قرارا حكيما.
  • آمن وغير مشبوه ومن الأفضل أن تكون على علم أين يقع بالضبط وسبق أن زرته وإن كانت هذه النقطة الأخيرة غير ممكنة. فعلى الأقل ينبغي أن تكون على دراية تامة في أي منطقة يقع وأن تواجدك بهذه المنطقة لا يشكل عليك أي خطر ولا يضعك في وضعية ضعف.
  • أخذ الوقت في الاختيار والقبول وعدم التردد في رفض المكان المقترح إن كنت غير متأكد أو مرتاح له وعرض بدل ذلك مكانا أأمن وأفضل لك.
  • تأكد عند اختيارك المكان أن تكون لديك إمكانية مغادرته في أي لحظة معتمدا على نفسك ودون اللجوء إلى أي مساعدة للعودة لمكان إقامتك. خطط كذلك لما بعد المقابلة آخذا العناية بوقت المغادرة المناسب ووسيلة التنقل المتوفرة لك والسهلة وتذكر أن يكون هاتفك الخلوي مشحونا.
  • أخيرا حتى تنجح كل هذه النصائح من الضروري جدا عدم المغادرة لمكان آخر بل البقاء في المكان الأصلي الذي تم الاتفاق عليه حتى نهاية المقابلة وعدم المخاطرة بمرافقة الشخص إلى مكان آخر مهما كان الانسجام قويا وسعادتك كبيرة لأن كل الأمور مرت بنجاح. الإبقاء على الحذر والحيطة لازم.

القاعدة الثالثة: عدم التكتم

ينصح بعدم الذهاب للمقابلة بمفردك بل برفقة شخص آخر يحرص على أن كل الأمور تسير على ما يرام ويساندك ويكون أقل توترا منك وبالتالي أقدر على التفكير بعقلانية. إذا تعسر الأمر أو فضلت الذهاب لوحدك من الضروري جدا أن تخبر طرفا ثالثا بنواياك وتزوده بكل المعلومات الضرورية من قبيل مكان ووقت الزيارة وكل المعلومات الشخصية المتوفرة لديك عمن ستقابله. وكذلك الاتصال هاتفيا به باستمرار وإخباره بتطور الأحداث.

القاعدة الرابعة: عدم الافراط في الثقة

كل الساعات التي أمضيتماها على الإنترنيت لها قيمتها الخاصة ولكن هذا لا يعني أن النفوس تكون دائما صافية والعديد تكون له نوايا خفية يريد تحقيقها باسم الثقة التي بنيتما. تذكر أن الثقة ما زالت نسبية لحد الآن وأنه فقط اللقاء الأول والهدف الوحيد منه هو رأيت بعضكما مباشرة على أرض الواقع ومدى تفاعلكما لا أكثر ولا أقل.

القاعدة الخامسة: انتبه لأغراضك

دائما وطيلة مدة اللقاء، ضع حقيبتك ومحفظتك وهاتفك على مقربة منك. لا تترك أغراضك أبدا من دون مراقبة. إن ذهبت للحمام خُذها معك. لا تشرب أو تأكل ما لم تطلبه أو تتابع أكل أو شرب ما غبت عنه وعدت إليه.

القاعدة السادسة: بالنسبة للمقابلات خارج الوطن

إن كان نصفك الآخر في بلد آخر غير بلدك وقررت زيارته في موطنه فينبغي أخذ الاحتياطات اللازمة وعلى رأسها:

  • التقصي والبحث عن البلد الذي ستذهب إليه. إن كانت به أية مخاطر أو مشاكل والأماكن الخطرة التي ينبغي تفاديها داخله. بالإضافة إلى التقاليد والعادات التي ينبغي أن تعرفها عن هذا البلد.
  • تدبر مكان إقامتك لوحدك ودون تدخل الآخر أو إرشاداته أو مساعدته كبحثه عن منزل لك لتقيم فيه أو تحديد المنطقة التي يفضل. اختر مكانا آمنا ومناسبا ومعروفا. استعمل مواقع مختلفة لإجراء بحثك واتخاذ قرارك.
  • خذ سيارة أجرة تختارها بنفسك بين المطار والمكان الذي ستقيم فيه. لا تعتمد أو تترك الآخر يتكلف بنقلك.