دليل

مقالات الدليل

زواج المسيار

زواج المسيار زواج بشروط ميسرة يقبل فيه الطرفين التنازل عن بعض حقوقهما حتى يناسب الزواج ظروفهما أكثر وهو عقد شرعي (يستوفي كل أركان الزواج الحلال) وقانوني (يوثق في الدوائر الحكومية).

خصائص زواج المسيار

الفرق الأساسي في الزواج المسيار يكمن في الاتفاق على إسقاط بعض الحقوق الزوجية كالسكن أو النفقة سواء من طرف الزوجة أو الزوج.

سيدة لا تستطيع مغادرة بيت والديها الكبيرين في السن ولا يوجد من يهتم بهما غيرها وخاصة في الليل، الشخص الذي سيرتبط بها سيتنازل عن حقه في المبيت وستسير زوجته لزيارته بدل العيش معه باستمرار.

يلجأ العديد للزواج المسيار حين يتعذر عليهما الزواج العادي ولكن هذا لا يعني في أي حال من الأحوال غياب شرط من شروط الزواج أو مشروعيته أو آثاره، فالمسيار:

  • زواج مستكمل لجميع أركانه وشروطه، ففيه الإيجاب والقبول والتراضي بين الطرفين والولي الشرعي والمهر والشاهدان.
  • يوثق في الدوائر الحكومية ولا تنفك عقدته إلا بالطلاق. 
  • تترتب عنه كل آثار الزواج الشرعي من العدة والتوارث وإثبات النسب والحُرُمات.
  • ليس للرجل إلا التعدد المشروع وهو أربع نساء حتى ولو تزوجهن كلهن عن طريق المسيار.

المفهوم الحقيقي للمسيار

تختلف الآراء حول هذا الزواج بين مؤيد ومعارض. المسيار زواج صحيح شرعي يناسب أناسا أكثر من آخرين. الكثير من الأسباب تدفع إليه، كغلاء المهور وكثرة العوانس والمطلقات وعدم رغبة الزوجة الأولى في الزواج الثاني لزوجها ورغبة الرجل في الارتباط بأكثر من امرأة وخوف الرجل على كيان أسرته الأولى...ظروف مختلفة وراءه يصعب على المرء الحكم عليها إن لم يكن يعشها. في جوهر الأمر، يمكن النظر إلى الزواج المسيار كحل وسط يوازن بين الظروف الاجتماعية والمشاعر الإنسانية في الارتباط والاستقرار. من المؤكد أن الزواج في ظروف مثالية يستوجب السكن معا وتحمل الزوج كل مسؤوليات بيته ولكن على أرض الواقع، لا تجري الرياح بما تشتهيه السفن. لا يتمتع الجميع بنفس الظروف والقدرات، فهل هذا يعني الانطواء على الذات وتحريم ما حلله الله؟ الزواج المسيار على غرار أي زواج اختيار شخصي يناسب وضعيات أكثر من غيرها. اختيار نمط الحياة الذي يرغب شخص أن يقوده يعود لأولويات الواحد وإمكانياته.

أم مطلقة لديها اكتفاء مادي، ستنصب أولوياتها أكثر على الجانب العاطفي والعائلي. لعلها ستفضل لنفسها زوجا مسيارا يؤنسها ويكون أبا ومرشدا لأبنائها.

طالب في مشواره الدراسي قد يكون الزواج المسيار أنسب له. خطوة أولوية تمنحه الثقة والتحصين العاطفي المحفزان للحصول على عمل يستطيع أن يوفر منه فيما بعد السكن والمصاريف اللازمة.

نصائح للزواج المسيار

1. الثقة

الثقة أول وأهم نصيحة. الزواج المبني على الثقة بين طرفي الزواج يكون مهيأ لتفادي أية أحقاد مستقبلية. الثقة بحس النية وجدية الطرف الآخر ضرورية للمضي قدما.

2. الصراحة

أحيانا الكبرياء أو الخوف يمنع الواحد من قول الحقيقة كاملة. الضغط النفسي الناتج عن كل الغموض والأسرار قد يكون أسوأ من قول الصراحة ومواجهة الأمور في بدايتها والوصول إلى حل يرضي كل الأطراف.

3. العقلانية

الزواج المسيار حل لوضعية تستعصي فيها العناصر الثانوية للزواج العادي وذلك لظروف معينة وليس رغبة في استغلال الآخرين وتحقيق أحلام مستحيلة. إنه تعاون وتنازل من كلا الطرفين. على كل واحد أن يضع الأنانية وتحصيل الرغبات الشخصية جانبا ويبدل قصار الجهد لتعويض الشريك عما يغيب من المكونات الأخرى من أجل إنجاح زواج أساسه الأول الحب والثقة.